مي الخليل

ثلج ثلج عم تشتي الدنيا ثلج …

ثلج ثلج عم تشتي الدنيا ثلج …
في هذا الطقس القاسي بالبرودة لا بد إلاّ ان نفتكر بهؤلاء الذين نذروا النفس والروح لأجل الوطن وناسه عنينا بهم القوى العسكرية والأمنية المنتشرين على طول مساحة الوطن ومن جهاته الأربع …
إلى هؤلاء نرفع الصلاة إلى الله بأن يزود عنهم الخطر ويشفعهم بعنايته الربانية كي يحفظوا لبنان سيداً حراً ومستقلاً…

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق