جمعية ماراتون بيروت

هذي يدي… هات يدك…

ارشيف 2016

“مثل ما عملنا بالسنين السابقة، برغم الظروف والازمات اللي كان عم بمرّ فيها لبنان، ما وقفنا، وضلينا مكملين برسالة سلام حاملينا، لنقول انه: برغم كل الخلافات والصعوبات، بعدنا قادرين نجمتع على هدف موحّد، بنهار الماراثون”

اذا كان هالشي ممكن يصير بحدث رياضي، لازم يكون ممكن على مستوى وطني اوسع

”الارض لنا، وانت أخي، لماذا إذاً تخاصمني؟ هذي يدي… هات يدك…

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *