اجتماعية

” عيد بأية حالٍ عدت يا عيدُ …”

ارشيف 2016

” عيد بأية حالٍ عدت يا عيدُ …”
عبارة لطالما رددناها وهَيِّي اليوم بتختصر حالتنا بلبنان وبعالمنا العربي والعالم…
العيد فرح وسلام وأمان ومحبة وكلها معاني عّم نفتقدها بهالعيد اللي جايي ومن حولنا النار والدمار والدم والشهدا اللي ذنبن إنّو القدر اختارهن ليكونوا ملايكة بالسما…
بهالعيد ما أحوجنا بدل التهاني تكون الصلاة والدعاء بأن يحفظ الله البلاد والعباد عنّا بلبنان وبالعالم وكل عيد يكون الخير وتكون العدالة وسلام النفوس.
وبظل الظروف الصعبة ما فينا إلاّ ما نرفع تحيات الإكبار والتقدير للمؤسسات الحامية والضامنة للسلم الأهلي من جيش وقوى أمن داخلي وأمن عام وأمن دولة اللي عّم يسهروا على حماية السلم الأهلي والرحمة للشهدا الأبرار حتى يكون كل اللبنانيين بواحة أمان وسلام ويبقى تراب لبنان سياجه هالتضحيات اللي منفاخر ومنعنتز فيها…

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *