كرمت

تعوّدنا نقول : ألله يبارك بالإيام التي بتبدا بإتفاق/ 2016

تعوّدنا نقول : ألله يبارك بالإيام التي بتبدا بإتفاق …

وبتكفي بتفاهم…

وبتستمر بتعاون…

وبتكون بمحبة …

وبالتأكيد النتيجة هيّي نجاح وتحقيق لأهداف وتطلعات والمهم فيها ساعة اللي بتخدم قضايا
وطنية وخيرية وإنسانيّة وصحيّة وبيئية وحتى إقتصادية واللي عم بعنيه هوّي الرياضة والحدث
الماراثوني اللي كان جمعنا من سنوات وهوّي اليوم عم يعود يجمعنا لكن بظروف أكثر إيجابية
وبقواسم مشتركة بين بلوم بنك وجمعية بيروت ماراثون

وأبرزها سمة النمو والتطّور واللي عم يترجم بالنسبة لبلوم سعة إنتشارفي الداخل والخارج وحصد المزيد من الجوايز التقديرية من أكبر المؤسسات المالية والمصرفية العالمية وكذلك جمعية بيروت ماراثون اللي باتت اليوم بتملك تجربة غنيّة وسمة إحترافية في مجال صناعة أحداث رياضية كان تقديرها من الإتحاد الدولي لألعاب القوى الحصول مرتين على التصنيف الفضّي 2015 و2016 وقبلن البرونزي 2011

هيدا مع شبكة من العلاقات المحليّة والدولية اللي عم تتّرجم سنوياً زيادة في الثقة عبر مشاركة
قياسية داخلية وخارجية واستقدام لشخصيات رسمية ورياضية بارزة والأهم إنو سباق
الماراثون عم يعزّز مناخات السلم الأهلي بلبنان وعم يكون مساحة الأمل بالحياة وتظاهرة الفرح
من كل الألوان وتظهير حقيقي لصورة العاصمة الحبيبة بيروت حضارياً بين عواصم الدنيا .

من هون من نفس هالقاعة كنّا إلتقينا من سنين وإجتمعنا ودارت الإيام ورجعنا من هون من نفس
هالقاعة اليوم عم نلتقي يمكن هوّي قدرنا وبالتأكيد هيّي قناعتنا وخيارنا اللي بجسّد ” ثنائية ” بين
بلوم بنك وبيروت ماراثون اللي كانت ورح تبقى علامة فارقة في ماهية الشراكة المجتمعية .

يمكن المناسبة اليوم ما رح تتّسع لنحكي كثير عن طموحات و أفكار لكن الإيام جايي والمناسبات كثيرة وكل شي فيّي قولو اليوم وبإسم فريق عمل بيروت ماراثون إنو الإيمان كبير والإرادة قوية والتحدي
باقي هدفنا
BLOM BANK

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *