مي الخليل

شكراً لبنان

ارشيف عام 2017

” شكراً لبنان” وهيّي أضعف الإيمان لهالوطن الغالي اللي عطانا شرف ننتمي إلو…
وثرى أرض وكيان …
وراية خفّاقة مدى الزمان…
وبخبركن شو بتقول الحكاية :
كان ورح يبقى في جمعية
هويتها وطنية…
رسالتها أخلاقية وإنسانية …
وأهدافا خيرية …
وصناعتها مية بالمية لبنانية

Here’s to Lebanon! we promise to keep you way up on the international map of sports
Here’s to you! The believers, the doers, the runners💖

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق