مي الخليل

بلادي وإن جارت عليّ عزيزةُ وأهلي وإن ضنوا عليّ كرامُ

ارشيف 2018

في مثل لأحد الشعرا بقول فيه :
بلادي وإن جارت عليّ عزيزةُ
وأهلي وإن ضنوا عليّ كرامُ
مناسبة هالكلام هيّي الحاجة والضرورة لمحبة الوطن وصدق الإنتماء لأرضو وهويتو رغم كل الظروف الصعبة والتحديات اللّي عّم نعيشها .
والحقيقة إنوّ بكل مرّة بسافر فيها لخارج لبنان بشعر بالحنين لوطني وبردّد إغنية فيروز ” ردّني إلى بلادي ” لإنّو الوطن مش نشيد وأغنية وقصيدة شعرية هوّي وقفة الولاء بساعة الشدّة.
وعن أهلي وناسي وشعبي بيبقو هنّي شركائي بالوطن رغم كل اللّّي صار وممكن يصير لإنّو ما إلنا خيار غير وحدتنا .
كفانا نحراً بالوطن وكفانا شرذمة وإنقسام لإنّو الوطن غالي ووحدتنا قدرنا .
# حبيب – القلب – يالبنان

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق