مي الخليل

الحرب -اللبنانية – تنذكر – ما -تنعاد

من ارشيف 2018

ذكرى ١٣ نيسان ١٩٧٥ رح تبق2ى وصمة عار بتاريخ لبنان الوطن والإنسان واللّي كانت مدخل للحرب اللبنانية العبثية ودفعنا من خلالها الغالي والنفيس من شهداء ودمار طال الحجر والبنيان …
اليوم بهالذكرى لازم نكون تعلمنا الدروس واستخلصنا العبر خصوصاً إنّو مازالت هونيك تحديات وظروف صعبة عّم يمر فيها لبنان ومازالت بعض الممارسات دون المسؤولية الوطنية …
خللّونا نرجع لأصالتنا ونعزّز وحدتنا ويكون الإقتراع بالإنتخابات النيابية للبنان الهوية والرسالة الإنسانية ويكون الصوت التفضيلي للإستقرار والسلم الأهلي …
ومرة جديدة رح تبقى جمعية بيروت ماراثون عنوان الحدث الرياضي بهدفو الوطني وشعارها ” سلام /محبة/ركض” واللّي ترجمناه عام ٢٠٠٦ عبر نشاط تحت عنوان : ” منركض متحدين ” بوسط بيروت وضمن رمزية ” بيروت مدينة للحياة “…
# الحرب -اللبنانية – تنذكر – ما -تنعاد

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *