مي الخليل

لا نكابرُ / من رشيف عام 2018

لا نكابرُ في أنّنا خارج هذا الزمن الصعب المعاش وبالتالي نُدرك تماماً ظروفَنا العامّةِ في لبنان وفي الجوار لكنّنا قرّرنا عدم اليأس والإحباط وستبقى نشاطات جمعية بيروت ماراثون مشاريع حب و سلام من خلال الرياضة، فنحن عشّاق الحياة .
هذا هو مبدأُنا في جمعية بيروت ماراثون ولأنَّه المبدأ السليم ها نحن نحقّق عاماً بعدَ عامٍ نجاحات و نسجّل أرقاماً قياسية في أعدادِ المشاركين بالسباقات خاصة في مسافة الماراتون الحاصل على التصنيف الفضّي من جانب الإتحاد الدولي لألعاب القوى وبالتعاون مع الإتحادِ اللبناني لألعابِ القوى 

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق