مي الخليل

سنة تمضي وسنة تأتي وتستمر الدورة الكونية

ارشيف 2015

سنة تمضي وسنة تأتي وتستمر الدورة الكونية ومعها نعيش أحداثاً فيها الحلو وفيها المر وفيها النجاحات وفيها الإخفاقات …
هذه هي الحياة لا يمكن أن تكون الاّ بتنوعها ومفارقاتها وتلاوينها ولو لم تكن هكذا لما كانت الحياة…
صديقاتي واصدقائي في كل المواقع وفي لبنان والعالم أقدم لكم بإسمي و فيصل باقة من التمنيات التي تليق بكم وان تذهب سنة ٢٠١٥ بكل تداعياتها مع الأمل ان تكون سنة ٢٠١٦ زاخرة بالخير العميم على وطننا الغالي لبنان وعليكم بالسلام والاستقرار والتقدم…
وتبقى اغلى الأماني عندي ان اتابع حمل رسالتي الانسانية والوطنية والرياضية وان تكون السنة الجديدة فاتحة خير على جمعية بيروت ماراثون لتضيف للبنان نجاحات جديدة…
كل عام وأنتم بخير

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق