لقاءات

جريصاتي والخليل بحثا أوجه التعاون

جريصاتي والخليل بحثا أوجه التعاون

بين وزارة البيئة وجمعيّة بيروت ماراثون

أكّدت رئيسة جمعيّة بيروت ماراثون السيدة مي الخليل إلتزام الجمعيّة بالمعايير البيئيّة التي تحكم أدائها في مجال عملها على الصعيدين الإداري واللوجستي وذلك خلال اللقاء مع وزير البيئة فادي جريصاتي والذي عقد في مكتبه بالوزارة وحضره وفد موسّع من قبل الجمعيّة ضمّ نائب الرئيس أمين عام اللجنة الأولمبيّة اللبنانيّة العميد المتقاعد حسّان رستم وأمين السر المستشار الإعلامي حسّان محيي الدين والمدير التنفيذي بيتر مرقّدي ومدير السباقات وسام ترّو ومديرة التسويق دينا فاخوري والمنسّقة مع الجمعيّات والمتطوّعين دانييلا خليل .

ولفتت السيدة الخليل إلى أنّ الجمعيّة ومنذ إنطلاقتها عام 2003 كان العنوان البيئي من الأولويات لديها بحكم العلاقة العضويّة بين الموضوع الرياضي والشأن البيئي والتي تؤّكد عليها المؤسسات الرياضيّة الدوليّة عند إستضافة الدول للأحداث الرياضيّة الكبيرة وإنّ الجمعية كان لها إتصالات مع عدد من وزراء البيئة السابقين بخصوص هذا الهدف وأوضحت أننا اليوم نتطلّع لتفعيل العلاقة مع الوزراة في عهد الوزير جريصاتي منوّهة بالجهود التي يقوم بها لمعالجة الموضوع البيئي بكل تشعّباته .

بعدها قدّم مرقّدي عرضاً عن التوجّهات التي تلتزم بها الجمعيّة بالشأن البيئي والأعمال المنفّذة من قبلها ومن أبرزها التخفيف من إستعمال المواد الورقيّة والبلاستيكيّة وقمصان السباق وكيفيّة تخفيض حركة الآليات لجهة النواحي اللوجستيّة ونقل العدّائين من المناطق إضافة لأعمال التدوير لمادتي الفنيل والفليكس .

من جانبه الوزير جريصاتي عبّر عن تقديره لما إطلع عليه لجهة النشاط البيئي الفاعل والنوعي الذي تقوم به جمعيّة بيروت ماراثون ورأى أنه يعتبر نقلة نوعيّة في تعاطي الجمعيّات والمؤسسات خصوصاً الرياضيّة مع الشأن البيئي مشيراً إلى تحدّيات الواقع البيئي العام في هذه المرحلة والذي يحتاج إلى تعاون بين كافة الأطراف والمكوّنات الإجتماعيّة وبأن الوزراة وضعت لخطة واقعيّة وعملانيّة يأمل تنفيذها معرباً عن إستعداده لقيام تعاون بين الوزارة والجمعيّة في القريب المنظور والبحث التفصيلي في لقاءات مقبلة حول الخطوات التي يمكن القيام بها وتعود بالنفع على الجانبين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *