مي الخليل

الإتحاد اللبناني لألعاب القوى

سيمفونية ولا أجمل عزفها الإتحاد اللبناني لألعاب القوى قبل أيام خلال تظاهرة بطولة غرب آسيا للناشئين والناشئات التي إستضافها لبنان على مضمار مدرسة سيدة الجمهور وكان أبطال وبطلات الأندية بمثابة العازفين والعازفات حيث كان الحصاد وفيراً وبلغ ٣٠ ميدالية ملونة ( رقم قياسي ) بينها ١١ ميدالية ذهبية وإنتزاع المركز الأول من بين ١٠ دول …

لقد كشفت هذه البطولة أن ” أم الألعاب ” وهي رياضة ألعاب القوى بألف خير في عهد الإتحاد الحالي برئاسة الصديق والشريك مع جمعية بيروت ماراثون رولان سعادة الذي أصاب في رهانه وكسب التحدي ورفع شأن اللعبة إلى مستويات باتت قادرة أن تنافس أكثر عربياً وقارياً وحتى دولياً بكل كفاءة وإقتدار …

إننّا في جمعية بيروت ماراثون واكبنا البطولة من الناحيتين التنظيمية والفنية وشهادة حق تقال أنها كانت ناجحة بكل المقاييس والمعايير و نحن أمام هذه الحقيقة يسعدنا في الجمعية أن نتقدم من الإتحاد اللبناني لألعاب القوى رئيساً وأعضاء ومن الأندية بأسمى آيات التهنئة والمباركة ومن الأبطال والبطلات أسمى معاني الفخر والإعتزاز وقد شرفوا وطنهم وجعلوا رايته خفاقة بين الرايات لدول عريقة ومقتدرة ونشيده الوطني يصدح حدود السماء ومع أطيب التمنيات في مواعيد لاحقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق