ثقافية

من القضايا الأدبية والأخلاقية

من القضايا الأدبية والأخلاقية اللّي أردت طرحها اليوم على النقاش صديقاتي وأصدقائي هيّي قضية ” رأي عام ” واجب نتوقّف عندها بأي وقت ومناسبة وهيّي قضية النقد أو الإنتقاد من قبل أي جهة أكانت فردية أو من جهة عامة فالنقد برأيي واجب وضروري للتصويب أو التوجيه والترشيد نحو الصواب ومعرفة الحقائق إن كان فعلاً بموقعو الصحيح …أمّا الإنتقاد لمجرد الإنتقاد فهوّي هدّام ويمكن يسيء لكرامات الأشخاص والمكانة الإجتماعية والشخصية والمؤسسات والهيئات.
مناسبة هالكلام حملات الإنتقاد اللّي باتت بلا ضوابط ومعايير اللّي عّم تضرب مجتمعنا اللبناني وغالب الأحيان بترتكز على معلومات خاطئة وإصرار وعناد من قبل المنتقدين وخصوصاً على مواقع التواصل الإجتماعي هالمنصة اللّي منشعر بأهميتها في المعرفة والتفاعل حول كل القضايا لكن أحياناً عّم تخرج عن الأصول واللياقات بكل أسف …
كثير مهم صديقاتي وأصدقائي تكتبوا آرائكم وتكون هالمساحة من التفاعل من قبلكم لتكون محاولة لوضع النقاط على الحروف .
# الإنتقاد-هدم -النقد -بناء

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *