مناسبات

أنا_معكي

51733984_2325342921032154_2831921080715706368_nو من مرفأ بيروت كان مؤتمر اطلاق سباق سرادار بنك للسيدات بنسختو السادسة و اللي موعده ب ٣١ آذار.
سيدات، رجال، صغار و كبار.. كلنا حنشارك بهيدا السباق اللي بيعنينا كلنا..
#أنا_معكي

“بالماضي البعيد ما كان مسموح للسيدات المشاركة بسباقات الركض وبالأخص الركض للمسافات الطويلة ليه؟ لأن كانو يعتقدوا إنو إذا ركضت المرأة بيوقع بيت الرحم Runner’s world magazine.
الأولمبياد سنة 1928 سمح للمرأة تركض بس مسافة 800 م.
وسنة 1967 تغيّرت المعادلة لمّا اقتحمت كاثرين سويتزر ماراثون بوسطن اللي كان مخصّص للرجال، وكان في صعوبة لإخراجها من المسار. وهيك مع الوقت صارت النساء تشارك بالمسافات الطويلة لأنهن برهنوا عن قدرتهن، والدليل تزايد عدد العدّاءات عبر السنين.
ب لبنان شهدت إحصائيات 2013 مشاركة 56% من السيّدات بسباق المرح، و16% بالسباقات التنافسيّة، والسؤال هون : هل كان لبنان بحاجة لسباق للسيدات يحمل إسمن ؟
نعم، المرأة بحاجة لمنصّة تبدا منها، لمنصّة آمنة وصلبة تقدر تسلّط الضو على قدرتها بالمنافسة مع زميلاتها وتساعدها على تحطيم الأرقام القياسية، عدا عن كونها مساحة للجمعيات اللي بتعنى بشؤون المرأة لتحقّق أهدافها عبر الرياضة.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *