تكرمت

استقبال تكريمي للخليل في صالون الشرف بالمطار احتفـالاً بمنحـها جائـزة «قـوة الرياضـة»

من الارشيف عام 2016

في مناسبة منحها جائزة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية (aips) تحت عنوان «قوة الرياضة» أعدت جمعية بيروت ماراثون استقبالاً تكريمياً لرئيسة الجمعية السيدة مي الخليل حيث فتح لها صالون الشرف بمطار رفيق الحريري الدولي، وحضر الحفل شخصيات رياضية وكشفية وأعضاء من مجلس الأمناء والهيئة الإدارية لجمعية بيروت ماراثون وفريق العمل إلى جانب ممثلي وسائل إعلامية. 

ووجهت السيدة الخليل عبر الإعلاميين الشكر والتقدير إلى كل اللبنانيين على مختلف مشاربهم ومستوياتهم لما عبروا عنه من تعاطف ومحبة وأكدت أن هذه الجائزة هي للبنان الرياضي الذي يزخر دائماً بالكوادر والطاقات الخلاقة. وأشادت بأجواء المهرجان الذي حضرته شخصيات وقيادات رياضية عالمية حيث استطاعت من خلاله إيصال صوت وصورة لبنان إلى كل أقطار الدنيا منوهة بكل الذين أحاطوها بالاهتمام وبسمو المشاعر التي عبروا عنها حيال الحدث الماراثوني بكل أبعاده الوطنية والرياضية. 

وكشفت الخليل عن لقاءات هامة ومثمرة عقدت مع شخصيات رياضية بارزة في مقدمها الوزيرة السابقة للرياضة المغربية العداءة الأولمبية عضو اللجنة الأولمبية الدولية نوال المتوكل لجهة تأكيد أوسع مشاركة من قبل عدائين محترفين من بلادها في «بلوم بيروت ماراثون 2011» إضافة للمساعدة من جانبها في فتح قنوات اتصال مع جهات معنية بتأمين عدائين أجانب من المعروفين في عالم الماراثونات. 

ونوهت الخليل بقرار رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية الإيطالي جياني ميرلو حول عقد اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد في بيروت على هامش سباق هذا العام وفي ذلك دلالة هامة ومدخل لجعل الحدث في دائرة أوسع من التغطية الإعلامية. 

هذا وفي أقل من 24 ساعة على عودتها إلى بيروت غادرت الخليل مرة ثانية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لحضور حفل توزيع جوائز أكاديمية لوريوس laureus للرياضة العالمية التي اقيمت أمس في أبو ظبي بقصر المؤتمرات، حيث من المقرر أيضاً أن تمنح أيضاً واحدة من جوائز الأكاديمية تحت عنوان «التميز الرياضي».

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *