كرمت

حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عبر عن بالغ إعجابه وتقديره لما جاء عليه سباق مصرف لبنان بيروت ماراثون في نسخته ال 12 لعام 2014

05-12-2014

عبّر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عن بالغ إعجابه وتقديره لما جاء عليه سباق مصرف لبنان بيروت ماراثون في نسخته ال 12 لعام 2014 والذي نظّمته جمعية بيروت ماراثون بتاريخ التاسع من تشرين الثاني الماضي تحت شعار ” سلام .. محبة .. ركض .”

وأشار سلامة إلى أنّ ظروفاً مهنية إقتضت أن يكون خارج لبنان في هذا التاريخ للسباق لكن أصداؤه كانت كبيرة وقد وصلته حيث كان فأجرى إتصالاً برئيسة الجمعية مي الخليل مهنئاً على النجاحات المحققة لهذا الحدث الكبير ومؤكداً لها أن مصرف لبنان كان ومازال على قناعة ثابتة بأن هذا السباق أخذ بلبنان إلى حيث بات يجاور بلداناً عريقة ومقتدرة في مجال صناعة أحداث رياضية بارزة ويشكًل عاملاً رافداً للدورة الإقتصادية .

كلام سلامة جاء خلال إستقباله في مكتبه وبحضور المديرة التنفيذية لحاكمية مصرف لبنان ماريان حوّيك وفد جمعية بيروت ماراثون برئاسة مي الخليل وضم نائب الرئيس العميد حسان رستم وأمين السر المستشار الإعلامي حسان محيي الدين وأمينة الصندوق إلهام حميدان الفقيه ومدير السباقات وسام ترّو ومسؤولة الحملة الترويجية صفا سالم إلى المسؤول اللوجستي في إدارة السباق وائل شميس وذلك لتقديم الشكرللحاكم سلامة لرعايته ودعمه والمجلس المركزي في مصرف لبنان للحدث الماراثوني .

وتوقّف سلامة خلال مخاطبته الوفد عند الجوانب التنظيمية للسباق لجهة تنامي حجمه عاماً بعد عام منوّهاً بالسمة الإحترافية لإداء فريق العمل ما يساعد في الترويج للبنان ويعطي الثقة حياله وحيال كل القطاعات ما يرتد بمفاعيل إيجابية.

وأكّد أن قيام السباق في نسخته ال 12 هذا العام كان عنواناً للعزيمة وتظهيراً لإرادة اللبنانيين في مجابهة التحديات بفعل الظروف السياسية والأمنية والإقتصادية التي تمرّ على لبنان ودول المنطقة ما شكّل ذلك محطة تبعث على الثقة من الداخل والخارج وتعزيز مناخات السلم الأهلي.

من جهتها أشارت الخليل إلى أهمية هذه الثقة من أعلى جهة مصرفية في لبنان وهي مؤسسة مصرف لبنان الأمر الذي يرتّب مسؤوليات وإلتزامات أدبية ومهنية من قبل الجمعية من أجل أن نستمرّ ونعطي أكثر .

ونوّهت الخليل بالمديرة التنفيذية لحاكمية مصرف لبنان ماريان حويّك التي ومنذ كانت الرعاية والشراكة لعبت وما تزال دوراً له طابع التنسيق والإشراف بأعلى درجات المسؤولية ما بين مصرف لبنان والجمعية وما تظهره من الحرص على أن تبقى تلك العلاقة بأرقى مستوياتها .

وكانت مداخلات من قبل أعضاء وفد الجمعية الذين توقفوا في خلالها عند الجوانب التنظيمية وحجم الورشة اللوجستية والمشاركة القياسية والمواكبة الإعلامية والعربية والأجنبية غير المسبوقة إلى جانب المستوى الفني للعدائين المحترفين وحضور أسطورة الركض العداء السابق هايلي جبرسيلاسي كضيف شرف حيث إعتبرت كل هذه العوامل مدخلاً للحصول على التصنيف الفضي للسباق قريباً من الإتحاد الدولي لألعاب القوى بعد حصول السباق على التصنيف البرونزي عام 2010 .

وفي ختام اللقاء قدّمت الخليل إلى الحاكم سلامة ” درع الشرف ” وميدالية وكنزة السباق وأعلنته ” العدّاء الأول ” لسباق مصرف لبنان بيروت ماراثون لعام 2014 على صعيد الرعاية الحصرية وألبوم من صور عن السباق له و لماريان حويك التي تسلّمت أيضاً هدية تذكارية تمثّل مجسّمات عن شعار السباق وميدالية وكنزة إضافة لسوار السباق الذي حمل كلمات الشعار

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *