المراة

” المال والْبَنُون زينة الحياة الدنيا “

 

هيدي العبارة بتختصر مفهوم الغنى الحقيقي بحياتنا لكن المؤسف إنّو في فهم خاطيء لجوهر هالعبارة من61068284_2397467397153039_7635639996094873600_n قبل البعض فالمال ما بيكون زينة إلاّ ساعة اللّي ينفق بالطرق الصحيحة والسليمة وبيكون بخدمة أهداف إنسانية وخيرية بتفيدناوبتفيد الآخرين بمجالات وطرق مختلفة

أمّا البنون فهنّي الولاد اللّي بيكرمنا الخالق بإنجابهم واللّي هنّي أيضاً زينة الحياة ساعة اللّي منحسن تربيتهن ومنزرع فيهن بذور المحبة والتآخي حيال الآخرين وبيكونوا كمان فاعلين ومنتجين بالمجتمع وبيتمسكوا بقواعد وأصول العلاقة العائلية ورضى الوالدين وبيمشوا على سيرة أهلهن لجهة القيم والمبادىء الإنسانية والأخلاقية

فعلاً عّم تعيش مجتمعاتنا اليوم أوضاع وظروف غير صحيحة وغير صحيّة لإنّو هالمجتمع عّم تبتعد ناسو عن عاداتنا وتقاليدنا لجهة أهمية الروابط العائلية وهون دور الأم حيوي وإلو تأثيرو وكمان الأب ورعايتو وأيضاً الإبتعاد عن التعاليم اللّي بتميّز البشر عن غيرهن من المخلوقات
وبختم لقول طالما العائلة بخير رح يكون المجتمع بخير والوطن كمان

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *