لقاءات

السيدة مي الخليل شاركت في تأسيس دوري الماراتونات الآسيوية (APM)

الارشيف المستقبل 2017

السيدة مي الخليل شاركت في تأسيس دوري الماراتونات الآسيوية (APM)

عادت مي الخليل رئيسة جمعيّة بيروت ماراتون من العاصمة الصينية بكين بعد زيارة ناجحة توجّت بمشاركة الجمعيّة في تأسيس دوري الماراتونات الآسيوية (APM) بالشراكة مع الإتحاد الآسيوي لألعاب القوى وماراتون بكين وماراتون سيول وشركة إنفرونت للرياضة والإعلام، وهو الحدث الأول من نوعه على مستوى الشراكة بين ماراتونات بارزة في قارّة آسيا. وجرى ذلك على هامش المؤتمر الصحافي لإطلاق ماراتون بكين الذي حضرته الخليل مع وفد جمعيّة بيروت ماراتون وضمّ كل من مدير الجمعية بيتر مرقّدي ومدير السباقات وسام ترّو ومسؤول العلاقات الخارجيّة عبد الله عبد النور والمنسّق في قسم التسويق رمزي جعجع.

وخلال المؤتمر ألقت الخليل كلمة عرضت فيها لتجربة جمعيّة بيروت ماراتون على مدى 15 سنة منذ إنطلاقتها والمحطّات البارزة خلال هذه المسيرة إلى جانب التحدّيات والنجاحات مما ترك إنطباعات ملفتة وتنويه من جانب الحاضرين، وختمت بالدعوة للمشاركة في سباق بلوم بنك بيروت ماراتون لعام 2017 الأحد 12 تشرين الثاني المقبل حيث من المقرّر أن يستقطب الحدث الماراتوني في بيروت هذا العام 10 عدّائين آسيويين من التصنيف الذهبي إضافة إلى مئات العدّائين الهواة.

كما أجرت الخليل خلال الزيارة عدة لقاءات وإجتماعات عمل أبرزها مع وكيل وزير الرياضة الصيني زهاو كاي دو ومع رئيس اللجنة المنظّمة لماراتون بكين زياو جون شاو والمديرة التنفيذية لشركة إنفرونت للرياضة والإعلام آن زهاو. وحرصت الخليل على زيارة مقرّ السفارة اللبنانية في بكين حيث إلتقت السفير اللبناني حاتم نصر الله الذي أحاط رئيسة الجمعية بالكثير من الإهتمام والتقدير بعدما وضعته بأجواء زيارتها إلى الصين وما تحقّق من نتائج واعدة للرياضة اللبنانية.

وفور عودتها إلى بيروت وقعت رئيسة جمعيّة بيروت ماراتون على عقد التأسيس لدوري الماراتونات الآسيوية (APM) عبر عدّة نسخ أرسلت من بكين بعد مراجعتها من الجانبين التنظيمي والفنّي وجرى التوقيع في مكتبها بحضور عدد من أعضاء فريق العمل حيث عبّرت عن بالغ سعادتها وإعتزازها بهذا الإنجاز الإداري للبنان الرياضي عموماً ورياضة الركض خصوصاً وأهدته إلى العدّائين اللبنانيين الذين فتحت الآفاق أمامهم للإحتكاك والتنافس مع قدرات رياضيّة قاريّة بارزة. يذكر أن هذا الدوري ستكون له فوائد عديدة وهامّة حيث أنه في أولويات أهدافه رفع شأن الأحداث الماراتونية في القارّة الآسيوية وتوفير الدعم والإستثمار وتعزيز سمة القيادة وتبادل الخبرات والمواكبة لهذه الأحداث بخطة إعلاميّة على مدى 8 أشهر خلال العام عبر كبريات المؤسسات الإعلامية وتشمل التلفزيونات والإذاعات والصحف ومواقع التواصل الإجتماعي.

أمّا بالنسبة لآلية العمل للدوري، فإن النشاط الذي يبدأ من بلد ويدور على الدول الأعضاء يكون ختامه من حيث بدأ والمثال على ذلك أنّ روزنامة النشاط لموسم 2017 – 2018 تلحظ كل من ماراتون بكين الذي يقام في 17 أيلول المقبل ثم سباق بلوم بنك بيروت ماراتون يوم 12 تشرين الثاني المقبل ومن بعده ماراتون سيول خلال شهر آذار العام 2018، ويختتم الدوري بماراتون بكين الذي يحدّد موعده لاحقاً خلال العام المقبل. وحول الجوائز الماليّة فقد خصّص مبلغ 500 ألف دولار أميركي وهو إجمالي الجوائز المالية التي ستعطى لأصحاب المراكز الثلاثة الأُول لدى الرجال وعند السيدات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *