جمعية ماراتون بيروت

تنظيم سباق صيدا إنترناشونال ماراثون بنسختو الثانية

صيدا عاصمة الجنوب كانت اليوم الأحد ٢٤ آذار ٢٠١٩ بخلاف الأيام العادية عابقة بريحة زهر الليمون والوافدين إلها عّم يشوفوها مدينة النصر والفتوحات عبر الحشود اللّي ملأت شوارعها وساحاتها بمناسبة تنظيم سباق صيدا إنترناشونال ماراثون بنسختو الثانية .

بالإختصار المفيد كانت صيدا اليوم مرة جديدة مدينة فينيقية مزهوّي بحضارتها وتاريخها على البحر المتوسط وقدرت رياضة الركض بهاليوم تجمع عشرات الألوف من الرياضيين والرياضيات من كل المناطق اللّي جابوا شوارعها وكانت خبطة أقدامهم عّم تسمع بأصداء المدينة اللّي كتبوا أهلها صفحة مشرقة بتاريخها العريق وكانت ولادة نجوم جديدة بعالم هالرياضة وتعميم ثقافتها بأوساط أجيالنا الطالعة .
الشكر والتقدير والميدالية الذهبية للنائب بهية الحريري صاحبة المبادرات العديدة والتنويه بجهودها وجهود جمعية صيدا إنترناشونال ماراثون اللّي قرروا التحدي والتأكيد إنوّالحياة فعل إرادة وإيمان .
سعادتي كانت كبيرة بحضوري فعاليات هالحدث الرياضي وكل التقدير والإمتنان للحفاوة الصادقة لشخصي ولفريق عمل جمعية بيروت ماراثون هالفريق اللّي صار رقم أساسي حاضر في معادلة رياضة الركض بلبنان وهوّي موضع فخري وإعتزازي .
# منركض- للبيئة – و -السلام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *