لقاءات

الدور السياسي والمساواة بين المرأة والرجل

أهمية شهر آذار كل سنة إنّو بيشهد تنظيم مناسبات عديدة حول المرأة وكيفية تمكينها بمجالات 53423714_2346007635632349_8370333893408063488_nمختلفة ومواجهة التحديات وتحديد الأهداف الواجب تحقيقها ومن بين هالمناسبات أسعدني دعوة المشاركة بالمنتدى اللّي عقدتو جمعية ” نساء رائدات ” قبل أيام بفندق موفنبيك حول الدفع لتأكيد الدور السياسي والمساواة بين المرأة والرجل وشارك فيه ٢٥ سيدة من بينهن وزيرات وبرلمانيات وسيدات بموقع القرار وكان التقديم بهاللقاء للسفير البريطاني كريس رامبلنغ والمؤسسة لجمعية ” نساء رائدات ” جويل بو فرحات رزق الله وكانت كلمات ومداخلات حول طاولة مستديرة من بينها كلمة أوضحت فيها إنّو بس نحكي عن المرأة طبعاً المرأة الموجودة والناشطة بكل المواقع السياسية والإجتماعية والرياضية وتحدثت فيها عن تجربة جمعية بيروت ماراثون وتوقفت عند نشاط إلو علاقة بالمرأة وهوّي سباق السيدات اللّي إنطلق لأول مرة عام ٢٠١٣ واللّي بيحمل حالياً إسم سباق سرادار بنك للسيدات وتاريخو الأحد ٣١ آذار ٢٠١٩ وشعارو : ” طريقك قرارك ” .
وكشفت عن حملة الدعم للسباق هالسنة وهَيِّي # أنا – معكي واللّي حققت رقم قياسي بعدد الشخصيات اللّي تفاعلت وشاركت بالحملة سيدات وشابات وشباب ورجال من كل القطاعات وكان تأثيرها إيجابي على فريق العمل وأجواء التحضيرات للسباق .
وطبعاً ذكرت بمداخلتي وبكل فخر وبلغة الأرقام كيف تطورت رياضة الركض عند السيدات بلبنان وهَيِّي كانت عام ٢٠١٣ بنسبة ١٦،٣ بالميّة وصارت عام ٢٠١٨ بنسبة ٣٠،٢ بالميّة .
وكان مهم إشارتي لدوري بعضوية اللجنة الجندرية للسيدات التابعة للإتحاد الدولي لألعاب القوى واللّي عّم تعمل لإزالة التحديات أمام المرأة لتحقيق المزيد من المواقع الإدارية القيادية والإنجازات الفنية بالملاعب .
وختمت مداخلتي بالدعوة للمشاركة بسباق سرادار بنك للسيدات وحضور وقائع هالحدث السنوي .
# كلنا – معكي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *